الأمازيغية "الجويني" تحظى بعضوية التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات كمسؤولة بشمال إفريقيا والشرق الأوسط

10010398_1489517681271777_8058686380283370311_o

منح التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات "عـــدل" الناشطة الحقوقية مها سالم الجويني العضوية الدولية, كما أصدر التحالف قرار بتعيينها مسؤولا "عن حقوق الاقليات بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالتحالف.

وجاء ذلك وفق البلاغ الوارد في موقع التحالف بناء على تأكيد مكتب العضوية الدولية بالمقر الرئيسي بالعاصمة الفرنسية باريــــس وقرار التعيين الصادر من المكتب التنفيذي, والذي على ضوئه تم منح "الجويني" شهادة العضوية الدولية وقرار التعيــــــين, وذلك بعد استكمالها للشروط اللازمة، وتقديرا "لدورها ونشاطها الحقوقي الطوعي واستحقاقها لهذه الصفة والتعيين ابتداء" من تاريخ 21/6/2016م.

الحقوقية الجويني هي ناشطة أمازيغية حقوقية وكاتبة وقاصة تونسية، عملت لفترة طويلة كمدافعة عن حقوق الشعوب الأصلية وحقوق الأمازيغ بشمال افريقيا والشرق الأوسط.

يشار إلى أن التحــــــالف الدولــــــي للدفاع عن الحقوق والحريات "عـــدل"AIDL" هو منظمة حقوقيه فرنسيه دولية طوعية غير حكومية مستقلة تهتم وتعني بالدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة وكشف وملاحقه منتهكيها وتعزيز السلام بالعالم، ويعمل التحالف على التبني الكامل والدفاع عن قضايا حقوق الإنسان والحريات العامة, والعمل على كشف وملاحقه مرتكبي الانتهاكات بحق تلك الحقوق ومتابعتهم دوليا"، والعمل على نشر مبادئ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والقوانين والمواثيق الدولية وتعزيز احترامها والدفاع عنها وإلغاء الاضطهاد والتمييز بكل أشكاله.

أمدال بريس

مجموع التعليقات (0)