سلطات مراكش تمنع الوقفة الثالثة للتضامن مع "حراك الريف"

منعت السلطات المحلية بمراكش الوقفة التضامنية مع الحراك الشعبي بالريف التي كانت من المزمع تنظيمها أمام وكالة “اتصالات المغرب” بحي كيليز، مساء يوم أمس الاثنين 12 يونيو الجاري. وقبل بداية الوقفة، حاصرت العشرات من الدراجات والسيارات الأمنية الجموع المحتشدة للتظاهر في المكان المذكور وسط جيليز، قبل أن يتم إعلان عن قرار المنع، كما تدخلت السلطات الأمنية لمنع أي تجمع أو تجمهر في المكان المعلن للوقفة. واستجاب العشرات من المواطنين لنداء "تنسيقية الحراك الشعبي بمراكش” و” الجبهة المحلية بمراكش ضد الحگرة”، وخرجوا في وقفة تضامنية مع ساكنة الريف وكافة المعتقلين الذين تم اعتقالهم في المظاهرات بمنطقة الريف منذ بداية الحراك الشعبي، إلا أن السلطات حالت دون تنظيم الوقفة التضامنية. الجدير بالذكر بأنها المرة الثالثة على التوالي التي يمنع فيه تنظيم أي وقفة احتجاجية بنفس المكان.

مراكش/ أمدال بريس: سعيد فاتح

مجموع التعليقات (0)