عاجل: التجمع العالمي الأمازيغي يدين ترحيل شاب أزوادي من المغرب بسبب "مقال"

 أدان التجمع العالمي الأمازيغي في اتصال بالموقع من رئيسه رشيد الراخا عزم السلطات المغربية على الساعة العاشرة من ليلة اليوم الثلاثاء 24 يناير 2017، ترحيل الشاب الأزوادي بشير أغ أحمد محمد (من طوارق تيمبوكتو) الذي يتابع دراسته في السنة الثانية بمعهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات بالرباط، وذلك على خلفية طلب سابق للسلطات المالية لترحيله إلى باماكو وحرمانه من الدراسة عقابا له وتمهيدا لمحاسبته بسبب أمر تافه لا يتعدى كتابته لمقال حول “البحث عن خطة عمل للاعتراف بجمهورية أزواد”، قدمه لأستاذ مادة التواصل بعد أن طلب هذا الأخير من جميع الطلبة إعداد إنشاء حول خطة عمل، على أي موضوع من المواضيع التي يختارونها.

وكان الشاب الأزوادي بشير أغ أحمد محمد حسب رشيد الراخا قد تقدم بطلب مؤازة للتجمع العالمي الأمازيغي أعرب فيه عن مخاوفه من ترحيله إلى مالي، نظرا لما يشكله ذلك من خطر على حياته لأنه سيكون بين سيناريوهين في حالة إعادته لباماكو فإما أن يسجن أو يقتل، وطالب السلطات المغربية بعدم إعادته والسماح له بمواصلة دراسته دون أن يتم السماح للسلطات المالية بمنعه.

هذا وحمل التجمع العالمي الأمازيغي على لسان رئيسه المسؤولية الكاملة في كل ما من شأنه أن يقع للطالب الأزوادي بشير أغ أحمد محمد (من طوارق تيمبوكتو) للسطات المغربية والنظام المالي، وأدان بأشد العبارات حرمان الطالب الأزوادي من دراسته وترحيله من المغرب بسبب مقال داخل الفصل، كما ندد من جانب آخر بمقاربة السلطات المغربية لقضية أزواد التي استثمرتها كورقة ثانوية في صراعها مع الجزائر دون أن تساهم إيجابيا في إيجاد الحلول، وأشار التجمع إلى أنه يتابع هذه القضية عن كثب وراسل على عجل وزير الخارجية ووزير الداخلية المغربيين وسيبذل كل مساعيه من أجل سلامة الطالب الأزوادي ومحاسبة المسؤولين عن أي ضرر يلحق به.

 

مجموع التعليقات (0)