ليبيا: عيد رسمي بعطلة مؤدى عنها في رأس السنة الأمازيغية

 

الصورة: احتفال أمازيغ يفرن بقدوم السنة الأمازيغية الجديد

في ظل استمرار كل دول شمال إفريقيا في الإصرار على عدم الاعتراف برأس السنة الأمازيغية كعيد وطني رسمي بما فيها المغرب والجزائر، الدولتان اللتان ينص دستوريهما على ترسيم الأمازيغية مع ربطه بقوانين تنظيمية مرت سنوات دون المصادقة عليها، خلد المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا وكل وحدات الحكم المحلي في المناطق الناطقة بالأمازيغية يوم رأس السنة الأمازيغية عيدا رسميا بعطلة مؤدى عنها. وجاء في بلاغ للمجلس الأعلى لأمازيغ أنه تماشيا مع قرارات وحدات الحكم المحلي للمناطق الناطقة بالأمازيغية لسنة 2012 ميلادي بخصوص عطلة رأس السنة الأمازيغية، قرر اعتبار "اليوم الثالث من السنة الأمازيغية 2967 الموافق 15/01/2017 ميلادي، هو يوم عطلة رسمية في جميع وحدات الحكم المحلي التي تقع داخل نطاق عضويته تعويضاً عن اليوم الأول الذي يتصادف هذه السنة مع العطلة الأسبوعية". وأورد بلاغ المجلس أن قراره جاء استناداً على إعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الأصلية، وقرار المجلس الأعلى رقم (3) لسنة 2013 ميلادية، بخصوص اعتماد اليوم الأول من السنة الأمازيغية كعطلة رسمية، وكذلك بناء على نص المادة (17) من اللائحة التنفيذية لقانون العمل رقم (12) لسنة 2010 ميلادي (يجوز منح تعويض عن العطل الأسبوعية إذا توافقت مع العطلات الرسمية).قانون المؤتمر الوطني العام رقم (18) لسنة 2013م). وبهذه المناسبة أعرب المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا عن متمنياته "بيوم عطلة سعيدة وأن تكون سنة 2967 سنة يملئها السعادة والاستقرار والنماء لكل شعبنا حيثما وجدو". أمدال بريس/ said elferouah

مجموع التعليقات (0)