اختتام مهرجان الناظور للسينما والذاكرة المشتركة

أسدل المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة الستار على فعاليات دورته السادسة التي احتضنتها مدينة الناظور طيلة ستة أيام، ابتداءً من 7 نونبر إلى مساء الأحد، 12 نونبر 2017، معلنا للجمهور تيمة الدورة السابعة للسنة المقبلة، التي اختارت الإدارة أن تكون "ذاكرة نساء إفريقيا"، وأن تكون هولندا ضيف شرف الدورة.

وحصل الفيلم الأمازيغي "إبيريتا" على جائزتي أحسن سيناريو وأفضل دور نسائي، ويتعلق الأمر بدنيا لحميدي وابتسام العباسي. وحول هذا الاختيار أوضح عبد السلام بوطيب، مدير المهرجان: "الفيلم يدخل في صلب التيمات التي يشتغل عليها المركز، وفوزه اليوم كان مستحقا، وسيدفع باقي المخرجين إلى الاشتغال على التيمات التي نشتغل عليها"، مضيفا أن لجنة التحكيم ضمت وجوها معروفة، "لم تستحضر في الأحكام إلا المعايير المتداولة عالميا".

وكانت الجائزة الكبرى للمهرجان من نصيب فيلم بولوني يتطرق لمسار صحافي شاب واجه مشاكل اجتماعية حولت حياته إلى جحيم، في حين عادت جائزة الامتداد الكوني للثقافات الثلاث للكولومبية "إليزات لوموان" عن فيلمها الوثائقي الذي يعالج المأساة الكولومبية عبر المسرح.

ومنحت جائزة مؤسسة الثقافات الثلاث للفيلم المغربي الإسباني “كازا بلانكا الساحرة”، الذي سرد حكاية عائلات من أصل إسباني كانت تعيش بالمغرب قبل الاستعمار، واستمرت الدار البيضاء تسكنها كما سكنت من قبلها وبعدها، في قصص متشابكة.

مجموع التعليقات (0)