الدورة الخامسة لملكة جمال الأمازيغ لسنة 2968

تستعد مدينة أكادير لتنظيم الدورة الخامسة لإختيار ملكة جمال الأمازيغ “ميس أمازيغ ” 2018  تزامنا مع الاحتفال بالسنة الأمازيغية الجديدة 2968  والتي تصادف 13 يناير 2018.

وأكد بلاغ "جمعية إشراقة أمل" توصلنا بنسخة منه على ان الدورة الخامسة ستحرص على التعريف  بالهوية الثقافية الأمازيغية  وبالموروث الثقافي الذي تختزنه، وابتكار شيء جديد في إطار الاحتفالات برأس السنة الأمازيغية  "إيضْ إينّاير".

وأضاف البلاغ أنه تم حصرمجموع مشاركات هذه السنة في احدى عشر متنافسات استوفوا جميع الشروط، بناء على مجموعة من المعايير أهمها السن، الذي تم تحديده في ما بين 18 و29 سنة، ومعيار إتقان اللغة الأمازيغية، بالإضافة إلى المستوى الثقافي، و نوعية اللباس والحذاء والحلي ، والذي اشترط فيه أن يكون معبرا عن الهوية الثقافية الأمازيغية؛ موكدا أنه هذا سيشكل  اختيار إحداهن للظفر بملكة جمال الأمازيغ  واحدة من أهم الفقرات التي يتطلع إليه  الحاضرون  يوم الاحتفال عن طريق إنتقاء لجنة تحكيم.

وبخصوص لجنة التحكيم قال البلاغ أنها تتكون من فريدة بوعشراوي وأحمد رقبي وهشام ماسين والزاهية زهري و حادة  العويج وسميرة التازي.

وأشار البلاغ أنه وعلى غرار السنوات الماضية  تقرر  تخصيص مداخيل هذا الاحتفال لدعم  أطفال  بعض المراكز الإجتماعية بجهة سوس ماسة. وينتظر أن  تشارك المتوجة باللقب في عدة أعمال خيرية سيرعاها المنظمون عبر جمعية “إشراقة أمل”.

وسيكون الجمهور الحاضر على موعد  خلال الأمسية  مع وجبة رأس السنة الأمازيغية المعروفة باسم “تاكلا” (العصيدة) تيمنا بالأيام الأولى للسنة الفلاحية والسنة الأمازيغية الجديدة.

مجموع التعليقات (0)