المديرة العامة الجديدة لمنظمة اليونيسكو تشيد بتنوع وتعدد ثقافات المغرب

أكدت السيدة أودري أزولاي، المديرة العامة المنتخبة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونيسكو) يوم الجمعة10 نونبر الحالي أن المغرب يجسد قيم اليونيسكو من خلال تنوعه وثقافاته المتعددة.

وقالت في تصريح للصحافة المغربية  على هامش حفل التكريم الذي نظم على شرف المديرة العامة لليونيسكو المنتهية ولايتها إيرينا بوكوفا والذي حضرته صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم إن ” المغرب بلد التنوع والثقافات المتعددة، وهو ما يكرسه الدستور، وأظن شخصيا أن هذه القيم هي التي أوصلتني “.

وأشارت إلى أن ” اليونيسكو تجسيد للتنوع، ونقل التربية، والقيم الإنسانية”، وتعتبر ” المنظمة الدولية الوحيدة التي أوكلت إليها هذه المهمة الأساسية مع التحديات التي هي تحدياتنا اليوم “.

كما أعربت أزولاي عن افتخارها بقيادة اليونيسكو مشيدة في نفس الوقت بالسيدة بوكوفا.

وذكرت بأن المديرة العامة المنتهية ولايتها قادت المنظمة بعزيمة وانخراط  كبيرين، مبرزة على الخصوص مبادراتها لفائدة تأهيل التراث بمالي والذي شكل ” نموذجا لما يجب القيام به مع اليونيسكو من أجل عودة الكرامة بعد الحرب “.

وستتسلم السيدة أزولاي مهامها يوم غد الخميس 15 نونبر. وقد تم تأكيد تعيينها اليوم الجمعة في منصب المديرة العامة لليونيسكو من قبل المؤتمر العام للمنظمة الأممية الذي يعقد دورته ال 39 ما بين 10 أكتوبر و14 نونبر الجاري.

مجموع التعليقات (0)