المغرب يمثل "الثقافات الشعبية في إفريقيا"، في ملتقى دولي بمدينة أسوان المصرية

أعلن المجلس الأعلى للثقافة في مصر عن تنظيم الدورة الثالثة للملتقى الدولي لتفاعل الثقافات الإفريقية من 13 وحتى 16 نوفمبر الحالي بمدينة أسوان جنوب البلاد، تحت عنوان “الثقافات الشعبية في إفريقيا”، وذلك فى إطار تدشين أسوان كعاصمة للثقافة الأفريقية، وتعقد جلسات الملتقى بقصر ثقافة أسوان، بمشاركة 20 دولة إفريقية من بينها المغرب .

وأوضح حاتم ربيع، الأمين العام للمجلس، أن الملتقى  سيناقش عدة مواضيع ومحاور رئيسية من بينها الثقافات الكبرى في القارة ومكانة الثقافة الشعبية بها، والأدب الشعبي الشفاهي والثقافات الشعبية والفنون البصرية، والفنون الشعبية الإفريقية، وتأثير وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي سلبا أو إيجابا على الثقافات الشعبية في إفريقيا.

وقال ربيع،في تصريحات صحفية، إنه من المقرر أن يشارك في الملتقى الذي ينظم في مدينة أسوان في إطار اختيارها عاصمة للثقافة الإفريقية، 100 باحث ومفكر وروائي وفنان من البلدان الإفريقية العشرين.

وأشار إلى أن اللقاء سيتباحث في مواضيع أخرى كالثقافة الشعبية وأثرها في تشكيل هوية الشباب، والثقافات الشعبية في إفريقيا وحقوق الملكية الفكرية، والسياسات الإفريقية المحلية ودورها في العناية بالتراث الشعبي، والتأثيرات المتبادلة بين الثقافات الأفريقية والأنواع الثقافية داخل إفريقيا وخارجها، ودور المنظمات الدولية فى الترويج لأنماط ثقافية معينة ومسؤولية المؤسسات الوطنية ذات الصلة.

وسيعرف الملتقى مناقشة ثلاثة عشر محوراً على مدار أربعة أيام؛ من بينها: الثقافات الكبرى في القارة ومكانة الثقافة الشعبية بها، والأدب الشعبي الشفاهي وتنوعاته: الملاحم، والحكايات، والأمثال، الثقافات الشعبية والفنون البصرية، والفنون الشعبية: الموسيقى، والأغاني، والرقص، والحكي، والسينما، وتأثير الميديا ووسائل التواصل الاجتماعي، قضايا الجندر وأثرها، والثقافات الشعبية وحقوق الملكية الفكرية، والسياسات الأفريقية المحلية ودورها في العناية بالتراث الشعبي.

ويصاحب فاعليات الملتقى معرض للفنون التشكيلية بعنوان "الفن التشكيلى المصرى وتفاعل الثقافات الأفريقية تحت إشرف سهير عثمان قوميسير عام المعرض.

وسيساهم فى تنظيم الملتقى عددًا من قطاعات وزارة الثقافة من بينها  الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة الشاعر أشرف عامر والمركز القومى للترجمة برئاسة الدكتور أنور مغيث.

مجموع التعليقات (0)