الرباط "مسيرة الغضب" تطالب بحماية الأساتذة من العنف المدرسي

نظمت الشغيلة التعليمة صباح اليوم الأحد، 03 دجنبر 2017، ما أسمته مسيرة الغضب، وذلك انطلاقا من باب الأحد بالرباط، تحت شعار "مسيرة الوحدة من أجل كرامة الأسرة التعليمية"، في اتجاه وزارة التربية الوطنية، قصد التديد بالاعتداءات التي تعرض لها مجموعة من رجال التعليم أخيرا بعدد من المدن.

ونددت المسيرة بتنامي ظاهرة تعنيف الأساتذة، داعية إلى تفعيل دور القضاء باعتباره ضامنا للحقوق، وترك البعد التربوي للجهات المعنية مع اعتماد المقاربة الوقائية من خلال تأمين فضاءات المؤسسات التعليمية ومحيطها، والمطالبة بإخراج قانون يحمي ممارسة مهنة التربية والتعليم.

وحملت هذه النقابات الحكومة مسؤولية تفاقم ظاهرة الاعتداء على الأسرة التعليمية، واعتبرت أن محدودية تدخلهما وضعف الصرامة المعتمدة كان عاملا أساسا فيما وقع.

أمضال بريس: متابعة

مجموع التعليقات (0)