"التجمع العالمي الأمازيغي" يطلق حملة مراسلة "العثماني" لإقرار رأس السنة الأمازيغية عيداً وطنياً

أطلق التجمع العالمي الأمازيغي، صباح اليوم الخميس 07 دجنبر، من مدينة بني ملال، حملته الوطنية من أجل مراسلة رئيس الحكومة؛ سعد الدين العثماني قصد الإقرار برأس السنة الأمازيغية عيد وطني وعطلة رسمية مؤدى عنها، ابتداء من السنة الأمازيغية الجديدة 2968.

و استهل التنظيم الأمازيغي حملته التي انطلقت من بني ملال، بلقاء مع عدد من أفراد المجتمع المدني بالمدينة، وكذا توزيع ما يزيد عن الف بطاقة بريدية مكتوبة عليها:" سيادة رئيس الحكومة؛ بداية وبحلول السنة الأمازيغية الجديدة 2968 نتمنى لكم سنة سعيدة وكل عام وانتم بخير، ونحن على أبواب السنة السابعة من اعتراف الدستور المغربي بالأمازيغية لغة رسمية، نطالبكم سيدي الرئيس بإقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا رسميا بعطلة مؤدى عنها"، مرفقة بالإسم والتوقيع قصد ارسالها إلى عنوان ديوان رئيس الحكومة بالرباط.

ويطالب التجمع العالمي الأمازيغي، رئيس الحكومة بإقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية، تنفيذا للإلتزامات الدستورية، وذلك بعد سبع سنوات من اعتراف الدستور المغربي بالامازيغية لغة رسمية في فصله الخامس.

هذا وتشمل الحملة عدد من مدن الأطلس المتوسط، كقصبة تادلة، وزاوية الشيخ مرورا بخنفيرة وأزرو...كمرحلة أولى، على أن تمتد الحملة إلى باقي جهات وأقاليم ومناطق المغرب.

مجموع التعليقات (0)