برلماني من "البيجيدي" يراسل "العثماني" للاعتراف بالسنة الأمازيغية

قال البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، إبراهيم بوغضن، إنه قدم شخصيا ملتمسا إلى رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني من أجل الاعتراف بالسنة الأمازيغية عطلة رسمية مؤدى عنها.

وأوضح رئيس المجلس البلدي لتزنيت، في برنامج "مباشرة معكم" الذي يبث على القناة الثانية مساء الأربعاء، أن نائبان برلمانيان سابقين في فريقه، وهما عبد الله أوباري عن أكادير والبركاني عن الناظور، سبق لهما أن راسلا بدورهما رئيس الحكومة السابق، من أجل ترسيم السنة الأمازيغية.

وأضاف بوغضن أن الاحتفال السنة الأمازيغية تقليد راسخ عند الأجداد  الأمازيغ، مشيرا إلى أن "بلدية تنزنيت التي يترأسها، تعتبر من أوائل البلديات التي تحتفل بالسنة الأمازيغية على الصعيد الوطني".

يذكر أن فرق برلمانية وأحزاب سياسية من توجهات مختلفة، إضافة إلى فعاليات وإطارات الحركة الأمازيغية ونشطاء أمازيغ، راسلوا بدورهم رئيس الحكومة من أجل الاعتراف بالسنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية مؤدى عنها على غرار باقي الأعياد والعطل الرسمية.

تجدر الإشارة كذلك إلى أن الحملة الشعبية التي أطلقها التجمع العالمي الأمازيغي من أجل مراسلة الحكومة مازالت مستمرة إلى حدود كتابة هذه الأسطر، والرامي إلى مراسلة سعد الدين العثماني من أجل الاستجابة لترسيم السنة الأمازيغية.

أمدال بريس: منتصر إثري

مجموع التعليقات (0)