فنانو "جامع الفناء" يراسلون "العثماني" لإقرار السنة الأمازيغية عيداً وطنيا

استجاب مجموعة من الفنانين الأمازيغ المعروفين في ساحة "جامع الفناء" إلى نداء الحملة الوطنية الشعبية التي أطلقتها منظمة التجمع العالمي الأمازيغي، قصد مراسلة رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني من أجل اقرار رأس السنة الامازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية مؤدى عنها، على غرار باقي الأعياد والعطل الوطنية.

وقام أشهر الفنانين الأمازيغ في ساحة "جامع الفناء" بإرسال رسائل إلى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، مطالبين إياه بالإستجابة للمطلب الشعبي الآني والإعتراف برأس السنة الأمازيغية المقبلة عيدا وطنيا وعطلة رسمية مؤدى عنها.

تجدر الإشارة إلى أن الحملة متواصلة حتى مطلع السنة الأمازيغية الجديدة 2968، وهي الحملة التي استجاب إليها العشرات من النشطاء والفنانين وفرق برلمانية وأحزاب سياسية والفعاليات الأمازيغية في مختلف مناطق المغرب.

منتصر إثري

مجموع التعليقات (0)