حراك الريف: احتجاجات بأوروبا ومحاكمات بالمغرب

خرجت أمس الأحد، 12 نونبر 2017، مسيرة احتجاجية حاشدة بمدينة "متارو"  الكاطلانية شارك فيها المئات من المحتجين من الجالية المغربية للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي "حراك الريف" .

وقد أكدت "لجنة حراك الريف بكاطلوينا"  في الكلمة الختامية للمسيرة على إدانتها الشديدة للأحكام الصادرة في حق معتقلي الحسيمة، مصممة على استمرارية معركتها وتصعيدها النضالي إلى حين الإفراج عن كافة المعتقلين، ومؤكدة أن المطلب الاستعجالي اليوم هو إطلاق سراح كافة المعتقلين ورفع كل أشكال القمع والعسكرة. كما أكدت على تضامنها مع عائلات وأمهات المعتقلين ومساندتها لهم في محنتهم.

تأتي هذه الاحتجاجات في الوقت الذي أصدرت فيه غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الحسيمة، حكمها في حق مجموعة من المعتقلين المتابعين على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها منطقة بوسلامة ببني بوعياش باقليم الحسيمة.

وأدانت المحكمة المتهمين بالسجن لمدة 20 سنة لكل واحد منهم، بتهم تتعلق بإضرام النار عمدا في مسكن وفي ناقلات بها أشخاص وإهانة واستعمال العنف ضد موظفين عموميين ورجال القوة العمومية بالإضافة إلى عدد من التهم الثقيلة.

فيما يستمر مسلسل تأجيل محاكمة معتقلي الحراك بالدار البيضاء، حيث قرر القاضي علي الطرشي، تأجيل جلسة محاكمة مجموعة ناصر الزفزافي ومن معه ومجموعة أحمجيق والصحافي حميد المهداوي، إلى غاية يوم 21 نونبر من الشهر الجاري بعد، نزولا عند طلب هيأة الدفاع.

كمال الوسطاني

مجموع التعليقات (0)