جامعة الأيروبيك تنفرد وتتميز بنشر فيلم يوثق مسيرتها منذ تأسيسها

بمناسبة احتفالها بالذكرى 21 على تأسيسها نشرت الجامعة الملكية المغربية للرياضات الوثيرية، الرشاقة البدنية، الهيب هوب والأساليب المماثلة على قناتها باليوتيوب فيلما وثائقيا عن مسيرتها خلال 20 عاما.

وتعد هذه البادرة الأولى من نوعها على مستوى الجامعات الرياضية الوطنية في التوثيق التاريخي لمسيرتها بمختلف محطاتها وتوجهاتها، نقلة متميزة في تشييد مرحلة جديدة على مستوى تسيير وتدبير المؤسسات الرياضية بشتى أصنافها.

وقد أبرزت هذه الجامعة التي تعد الوحيدة على المستوى العربي والثانية على المستوى الإفريقي، من خلال فيلمها الوثائقي، تعدد توجهاتها التي جعلت الرياضة وسيلة لخدمة قضايا إنسانية، مجتمعية، ثقافية ووطنية، تجعل منها نموذجا رائدا في الجمع بين واجباتها ومسؤولياتها المعتمدة على مبادئ تحترم تعدد المكونات التاريخية الثقافية والاجتماعية للمغرب تحت رداء الرياضة.

وقد عززت الجامعة فيلمها الوثائقي بمجموعة من الشهادات التي أدلى بها مختلف الفاعلين المواكبين لمسيرتها طيلة هذه السنوات، علاوة على شهادات  أهم الركائز التي شكلت النواة الأساس لهذه الجامعة وكانت وراء الإنجازات القيمة التي حققتها كرئيستها المؤسسة سلمى بناني وكلثوم الهلالي وادريس الهيلالي.


مجموع التعليقات (0)