ثلاث أفلام مغربية بمهرجان الفيلم الأمازيغي بفرنسا

تحتفي أيام الفيلم الأمازيغي بـ "Moselle-sur-Ars" (جهة الشرق الكبير بفرنسا) بـ"محمد بوزاكو"، "محاسن الحشادي"، "فاطمة ارغودان" و"رشيد بوقسيم"، في تظاهرة تبدأ فعالياتها بعد غد الجمعة وتستمر إلى غاية 12 نونبر الجاري.

الطبعة الثالثة لمهرجان الفيلم الأمازيغي الذي تنظمه جمعية التبادل الثقافي الفرنسية الأمازيغية "أزار" بشراكة مع سينما الاتحاد تثوي وراءها جملة من الأهداف، حيث "تسعى إلى تأهيل السينما الأمازيغية والارتقاء بها بجهة اللورين، فضلا عن تعزيز عنصر التنوع السوسيوثقافي في إطار روح الانفتاح والتبادل الذي يتيح لقاعات سينما القرب التواجد والاستمرارية".

وحسب بلاغ للجمعية المنظمة للمهرجان، فإن النسخة الثالثة لمهرجان الفيلم الأمازيغي اختارت "رشيد بوقسيم"، مدير مهرجان اسني ن ورغ الدولي للفيلم الأمازيغي، عرابا لأيام الفيلم الأمازيغي بـ Moselle-sur-Ars وهو "الاختيار الذي يشي بقوة التراكم المهم الذي حققه مهرجان إسني ن ورغ الذي ينظم بأكادير والذي سيدشن هاته السنة عشرية أخرى بوصوله إلى الدورة 11".

ومن بين أحد عشر فيلما ما بين الطويل، الوثائقي، والقصير، تعرض ثلاثة أفلام أمازيغية من المغرب ضمن المسابقة الرسمية ويتعلق الأمر بفيلم "كارط بوستال" لمحاسن الحشادي الذي أنتج سنة 2013 وهو ثمرة الجائزة الكبرى لورشات السينما école ciné التي ينظمها مهرجان الفيلم بمراكش؛ إلى جانب الفيلم الوثائقي الذي أخرجته فاطمة أرغودان سنة 2015 "RÊVES DE TISSEUSES"؛ وفيلم "IPERITA" للمخرج "محمد بوزاكو".

وتجدر الإشارة إلى أن جمعية "أزار"، التي تضم ما يزيد عن 100 منخرط ومتطوع، تنشط بقوة على صعيد منطقة اللورين بفرنسا وتهتم إلى جانب السينما الأمازيغية بتدريس اللغة الأمازيغية.

أمضال بريس: كمال الوسطاني

مجموع التعليقات (0)