توقيع اتفاقة شراكة بين الرابطة المغربية للكتاب الأمازيغي والائتلاف المغربي للملكية الفكرية

توجت أشعال الندوة الدولية حول "إحياء وتثمين التراث الثقافي اللامادي الوطني"، التي احضنتها الدورة الثانية للمهرجان الدولي 'لفن بوغانيم" بالحاجب خلال الفترة ما بين 23 و26 نونبر 2017، بتوقيع اتفاقية الشراكة الإطار الأولى من نوعها في المشهد الثقافي المغربي، بين الرابطة المغربية للكتاب الأمازيغي بالأطلس المتوسط، ممثلة في شخص عبد المالك الحمزاوي الباحث في التراث الثقافي، والائتلاف المغربي للملكية الفكرية ممثلا في رئيسه عبد الحكيم قرمان، وبحضور الحسين المجاهد، الكاتب العام المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، باعتباره المؤسسة الداعمة لفعاليات المهرجان إلى جانب ووزارة الثقافة والاتصال وعمالة إقليم الحاجب والمجلس الإقليمي بالمدينة بالإضافة إلى عدد من المؤسسات العمومية والفعاليات الثقافية والفنية والإعلامية.

وقد التزم الطرفان الموقعان على هذه الاتفاقية، حسب بلاغ توصلت به "العالم الأمازيغي"، بتسطير برنامج عمل مشترك يقوم على الشراكة والتعاون مع كل المؤسسات العمومية والمدنية الوطنية والدولية بغية التحسيس والتوثيق والترافع من أجل حماية وتثمين مختلف الأصناف الفنية والثقافية الأصيلة، ومنها "فن بوغانيم" المعرض للاندثار.

وحسب البلاغ فالمهرجان الذي تنظمه جمعية أشبار-الحاجب تحت شعار "إحياء فن بوغانيم، تثمين للتراث المغربي العريق"، شهد أنشطة ومسابقات فنية بين عشرات الفرق الفنية الشعبية والتراثية لفنون الرقص والغناء الجماعي لتنويعات فن أحيدوس، تمثل مختلف مناطق وألوان هذا الموروث الثقافي والفني بالجهة، كما نظمت حفلات وسهرات غنائية وعروض للفنون التقليدية للمنطقة وكذلك لوحات من فن الفانطازيا الرائعة وأنشطة متنوعة أخرى.

وهكذا، حسب البلاغ، شكل حدث تنظيم الدورة الثانية للمهرجان الدولي 'لفن بوغانيم" حدث ثقافيا وفنيا وتواصليا شد انتباه كل أبناء المنطقة إقليميا وجهويا ووطنيا، كما تضمن رسائل فكرية وإبداعية توثق للحاضر وتفتح صفحة استشرافية نحو المستقبل الواعد بالأفاق المفتوحة على مختلف المبادرات الرسمية والمدنية والحقوقية والترافعية "بغية إحياء وتثمين وتشبيب فنوننا التراثية الأصيلة وضمان انتقالها للأجيال الجديدة، انطلاقا من الضمانات والمقتضيات الدستورية".

بحسب البلاغ أيضا، فقد تخللت مختلف أشغال ومنتديات وأنشطة المهرجان، لحظات تفاعلية وشهادات وتكريمات وتوزيع شواهد التقدير والمشاركة على العديد من الفعاليات والشخصيات من مثقفين وأكاديميين وفنانين وجمعويين، سواء منهم الذين كرموا نظرا لعطاءاتهم ومكانتهم المرموقة في المجالات التي يشتغلون بها، أو أولئك الذين أبدعوا وتألقوا وتميزوا بالأداء والعطاء الراقي أثناء مشاركتهم في فعاليات المهرجان الدولي لفن "بوغانيم" بمدينة الحاجب.

أمضال بريس: كمال الوسطاني

مجموع التعليقات (0)